منتديات شباب مسلم للأبد
 يسعدنا زيارتك لنا و يسعدن اكثر انضمامك الينا و المساهمة معنا ابتغاء 
مرضاء الله
( إذا لم تقوم بتنشيط عضويتك عبر البريد الإلكتروني فسوف ننشطه 
لك بإذن الله - تعالى - )
[/center]
المواضيع الأخيرة
» تحميل أغاني افراح إسلامية mp3
الأربعاء 13 يوليو 2016, 6:47 pm من طرف زائر

» الإلحاد ظاهرة أم موضـــة
الأربعاء 29 يونيو 2016, 3:18 am من طرف General manger

» الحب الزائف
الجمعة 10 يونيو 2016, 1:35 am من طرف General manger

» تلاوة جميلة للشيخ محمد قدي
الإثنين 03 نوفمبر 2014, 9:28 pm من طرف haitam1984

» الهاكم التكاثر بصوت رائع للشيخ ناصر القطامي
الإثنين 03 نوفمبر 2014, 8:46 pm من طرف haitam1984

» حكم من سب الله للشيخ ابو مصعب- مجدي حفالة.
الإثنين 03 نوفمبر 2014, 8:26 pm من طرف haitam1984

» تخيل لو ان المصطفى صلى الله عليه وسلم امامك
الإثنين 03 نوفمبر 2014, 7:54 pm من طرف haitam1984

» الابتلاء والفتن للشيخ مجدي حفالة
الإثنين 03 نوفمبر 2014, 7:51 pm من طرف haitam1984

» الاخاء المزعوم للشيخ ابو مصعب مجدي ابو حفالة
الإثنين 03 نوفمبر 2014, 7:42 pm من طرف haitam1984

أنت الزائر رقــــــم
clavier arabe

قسيسة أمريكية تُدافع عن الإسلام وتعتبر دعوة حرق مصاحف "جنوناً"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قسيسة أمريكية تُدافع عن الإسلام وتعتبر دعوة حرق مصاحف "جنوناً"

مُساهمة من طرف General manger في الثلاثاء 14 سبتمبر 2010, 1:28 pm

دبي - لميس حطيط
علىعكس الدعوة المتطرفة التي أطلقها القس الأمريكي تيري جونز أخيراً لحرق نسخمن القرآن الكريم، تحاول ديبورا ليندسي وهي قسيسة العناية الروحية فيكنيسة "فيرست كميونيتي"، توضيح المفاهيم الخاطئة عن الإسلام، والتي تسببتبما سمّته "موجة خوف من الإسلام"، وعمت الولايات المتحدة في الأيام الماضية.
ففي محاضرة لها أمام حشد من الأمريكيين، تتحدث ليندسي عن "حاجة أمريكا الماسة، في هذه الأيام، إلى جرعة من التواضع الديني".
وتقول"هناك الكثير من الناس، الذين يمضون وقتاً طويلاً على شاشات التلفزة،للتهجم على الأديان، وخاصة الإسلام، بدعوى الدفاع عن المسيحية".
لكن"هذا يجب أن يتوقف الآن"، بحسب ما تؤكد، ملقية باللائمة في موجة عدمالتسامح مع الإسلام التي تحدث الآن، على "وسائل الإعلام، التي أطلقتالرصاصة الأولى في الحديث عن خبر بناء مركز إسلامي على مسافة قريبة منموقع غراوند زيرو، حيث جرت الهجمات على بُرجي التجارة في 11 سبتمبر 2001".

ليس هناك مبرر للإسلاموفوبيا
وتشرحليندسي مُدافعة عن المركز الإسلامي المزمع بناؤه: "المركز سيضم مسجداً،وقاعة اجتماعات ومسبحاً، ومن حق كل من هو مؤمن ومهتم التعبير عن رأيه حولبناء هذه المنشأة بالقرب من موقع التفجيرات". لتتابع "وهذا لا يبرر أبداًموجة الشك والخوف التي انتشرت عبر البلاد خلال الأيام الماضية، والتيسمتها وسائل الإعلام "موجة الإسلاموفوبيا" أو الخوف من الإسلام.
وعنالقس جونز، الذي أعلن يوم الحادي عشر من سبتمبر من هذا العام "يوماً لحرقمصاحف"، فتفضح ليندسي كل المغالطات والأكاذيب التي ألصقها بالإسلام،ممتنعة عن تكرارها، لكونها "رسالة كره وحقد".
وبتأكيدهاأن "التعاليم المسيحية تمنع إحراق الكتب المقدسة للديانات الأخرى"، تعتبرأن الدعوة لحرق المصاحف "ليست مؤشر سلام، ولا فعل تفهُّم ولا إقامة جسورتواصل، بل هو ضرب من الجنون".
أماالإيجابية فتراها في كون عدد كبير من الجهات والجمعيات استنكرت هذهالدعوة. وتتساءل "ترى ماذا ستكون ردة فعل السيد المسيح على دعوات حرقمصاحف؟"، لتجيب: "كان ليقول: هذا يجب أن يتوقف".
وتشرحلمتابعيها "المسلمون يعتقدون أن القرآن هو مجموعة الآيات التي أنزلها اللهعلى الرسول محمد، قبل أكثر من 1400 عام. كما يعتقدون أن (النبي) محمد هوآخر الأنبياء والمرسلين الذين عرفهم التاريخ، ومن بينهم آدم، وموسى وعيسىوإبراهيم. والإسلام كلمة تعني "من يستسلم لمشيئة الله".

القرآن يحمل رسالة سلام
وتضيفالقسيسة الأمريكية "كما الإنجيل، فإن الرسالة الأساسية التي يحملها القرآنهي السلام، والاهتمام وحب الله، والعدالة، والاهتمام بالجيران، والاهتمامبالغرباء. الإنجيل يقول لنا: لا تقتل، وفي الإسلام آية تقول: (ومن قتلنفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً). هذه كلماتسلام وإيمان، يمكن أن تنقذ العالم لو اتبعناها حقاً".
كماتدعو إلى عدم تبادل الرسائل المسيئة للإسلام، قائلة "في المرة التاليةالتي تصلكم فيها رسائل تتهجم على الإسلام، احذفوها ولا تنشروها، لاتشاركوا في هذا التنميط. لا تستسلموا لمخاوفكم. لا بأس من الخوف، لكن لاتستسلموا له".
وتتابعليندسي "لا تركزوا على هذه المجموعة الصغيرة من المتطرفين الذين قاموابهذا العمل العنيف، بل ركزوا على مئات ملايين المسلمين المؤمنين حولالعالم الذين يعيشون حياة تشبه حياتكم العادية. حين تفكرون في المسلمين،فكروا بهم كأشخاص، وليس ككتلة واحدة. فكروا بالأستاذة في جامعة أوهايو،والمهندسين المسلمين في شركة هوندا. حين تفكرون بالمسلمين، تذكروا الذينماتوا في التفجيرات، ولا أتحدث هنا عن المهاجمين، بل عن أمثال محمد حمادي،الذي أتى طفلاً من باكستان، ودرس في أمريكا، وأصبح سائق سيارة إسعاف، وقضىخلال محاولته إنقاذ ضحايا التفجيرات".



اااه...هذا كلام غير المسلمين ...سبحان الل
Tue Sep 14 13:14:59 2010


سجل دخولك للتعليق



General manger
Admin

عدد المساهمات : 460
النقاط : 1394
تاريخ التسجيل : 31/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/profile.php?id=100002087435249

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى